.:: Med Diet - Mediterranean diet ::.


قاموس المصطلحات

الأحماض الأمينية: الوحدات الأساسية التي تشكل البروتينات.

مضادات الأكسدة: مركبات موجودة في معظم الأطعمة النباتية والتي تمنع الآثار الضارة للجذور الحرة. وهي تساعد على حمايتنا والحد من الآثار السلبية للمواد الضارة من خلايا الجسم. وفي وصفات الفواكه والخضروات، كلما تعددت الألوان في الطبق ، كلما تنوعت مضادات الأكسدة، وبالتالي توفير المزيد من دفاعات الجسم.

الكالسيوم: أحد المعادن الأساسية للحصول على عظام وأسنان قوية. وهو موجود بشكل أساسي في الحليب ومشتقاته، ولكن أيضًا في بعض الأسماك ذات العظام (السردين، الأنشوجة ...) والخضروات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن والمكسرات. إن ممارسة الكثير من الرياضة في الصغر أمرًا مهم جدًا للمساعدة في تثبيت الكالسيوم في العظام ومنع الأمراض مثل هشاشة العظام في مرحلة البلوغ.

الكوليسترول: هو نوع من الدهون الموجودة في جميع الأغذية ذات الأصل الحيواني، ولكنه يُصنع أيضًا في الكبد وتستخدمه العديد من خلايا الجسم، وخصوصًا المخ. إذا كان النظام الغذائي غير متوازن ويتم الإفراط في استهلاكه، قد يتسبب في تضييق قطر الأوعية الدموية، ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى مشاكل في الشرايين أو القلب.

الكربوهيدرات المعقدة: هي مركبات الطاقة التي تتكون من جزيئات الكربون الطويلة. هذه المواد الغذائية تعطيك الطاقة لعدة ساعات، وهي معروفة باسم الكربوهيدرات بطيئة الإمتصاص مقارنة بالسكريات البسيطة سريعة الإمتصاص.  وتوجد في الخبز والمكرونة والأرز والبطاطس. وينبغي أن يأتي حوالي 60٪ من السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات، لا سيما الكربوهيدرات المعقدة؛  وفي هذا السياق تعتبر منتجات الحبوب الكاملة هي أكثر الأغذية التي يُوصى بها من الناحية التغذوية.

الألياف الغذائية: هي المواد من الأطعمة ذات أصل نباتي المقاومة للهضم و / أو الإمتصاص في الأمعاء الدقيقة وتُخمر في أكثر أو أقل نسبة في الأمعاء الغليظة. وهي تعمل على الأمعاء لتُعزز العمل على البكتيريا (البكتريا المعوية)، وهذا بدوره، من بين وظائف أخرى، يساعد على منع  الإصابة الإمساك ويزيد من الشعور بالشبع. وتوجد هذه الألياف في الحبوب والبقول والفواكه والخضراوات.

أغذية الطاقة: وهي تحتوي على الدهون أو الكربوهيدرات في تركيبها. وتوفر الطاقة اللازمة لأداء الوظائف الحيوية.، وموجودة على سبيل المثال في الخبز والمعكرونة والأرز والبطاطس.

الدهون: تحتوي على الأحماض الدهنية كوحدات عنصرية. وهي تمثل احتياطيات الطاقة في الجسم. ولها وظائف مرتبطة بالطاقة في الأساس. ووفقًا لتركيبها، تصنف الأحماض الدهنية إلى دهون مشبعة ودهون غير مشبعة أحادية، ودهون غير مشبعة متعددة، مثل زيت الزيتون والمكسرات.

حمض الفوليك (فيتامين ب9).  يوجد في الغالب في الخضروات الورقية الخضراء أو البقوليات مثل الفاصوليا الطازجة. وهو يؤدي وظائف تتعلق بإنقسام الخلايا. ويتسبب نقص حمض الفوليك في ظهور شكل من أشكال فقر الدم، وتناوله مهم خلال الأشهر الأولى من الحمل.

اليود:  هو أحد العناصر المعدنية المطلوب تواجدها في كميات صغيرة جدًا في الجسم، ولكن ينبغي أن يكون متوفر في النظام الغذائي لأن الجسم لا ينتج اليود بنفسه، ويمكن الحصول عليه من  المواد الغذائية مثل المأكولات البحرية والأسماك والملح المعالج باليود.

الحديد: هو معدن أخر وظيفته الأساسية هي تشكيل جزءًا من خلايا الدم الحمراء والعضلات في جميع أنحاء الجسم. وقد يؤدي نقص الحديد في الجسم إلى فقر الدم (الأنيميا). بعض الأمثلة على الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد تشمل اللحوم وبعض أجزاء من الماشية، والدواجن، والأسماك، والدواجن، والأطعمة غير الحيوانية مثل البقوليات والخضروات الورقية الخضراء.

الليكوبين: أحد مضادات الأكسدة القوية المسؤولة عن اللون الأحمر المميز للطماطم والبطيخ، وبكميات أقل في الفواكه والخضروات الأخرى.

المغذيات الكبيرة: تركيزات عالية من المواد اللازمة لضمان الأداء الجيد لوظائف الكائن الحي. وتتمثل في الكربوهيدرات والدهون والبروتينات.

المغذيات الدقيقة: المواد التي وعلى الرغم من أن الجسم يحتاجها في كمية صغيرة جدًا، إلا أنه يجب استهلاكها  يوميًا لضمان الأداء الجيد لوظائف الجسم، والنمو السليم وتطور الكائن الحي. من بين تلك المغذيات هناك 13 نوعًا من الفيتامينات و16 عنصرًا من العناصر المعدنية.

المعادن: هي مغذيات دقيقة أساسية للجسم من أصل غير عضوي.  المهام التنظيمية والمغذيات الدقيقة غير نشطة. مثال، الكالسيوم والفوسفور.

الأطعمة المختلطة: هي الأطعمة التي تحتوي في الغالب على اثنين أو أكثر من المواد الغذائية الرئيسية (الكربوهيدرات والدهون والبروتينات)، ولها أكثر من واحدة من الوظائف التالية في الجسم: مصدر للطاقة والحيوية، ووظائف خاصة بالتكوين والتنظيم، مثال، البقوليات والمكسرات.

دهون غير مشبعة أحادية: تتمتع مركبات الدهون بوجود رابطة مزدوجة في تركيبها الكيميائي، ألا وهي غير المشبعة والسائلة في درجة حرارة الغرفة. أشهرها هو حمض الأوليك وهو موجود في زيت الزيتون. وهو نوع الدهون الذي نختار إضافته حيث أنه يساعد في الحصول على نسبة جيدة من HDL (الكولسترول "الجيد") وLDL (الكولسترول "السيئ"). وهو يلعب دورًا وقائيًا للقلب والشرايين.

حمض دهني أوميجا 3: نوع من الدهون مفيد لعمل الشرايين والقلب. وهو أحد الأحماض الدهنية الأساسية للكائن الحي، ولا يمكن للجسم أن ينتجه، لذا يجب تناوله عن طريق الأغذية. ومن أحد مصادره الجيدة : الأسماك الزيتية.

الخصائص الحسية: مجموعة من الخصائص التي تؤثر على الحواس مثل البصر والشم أو التذوق، ويشمل ذلك لون ونكهة ورائحة وقوام المواد الغذائية و / أو الطبق.

الببتيد: مركب جزيئي بروتيني يتكون من اتحاد اثنين أو أكثر من الأحماض الأمينية.

المركبات الفينولية: هي المركبات الكيميائية التي يتم توزيعها على نطاق واسع في النباتات. وهي تنقسم إلى ثلاث مجموعات: فلافونيدات وأحماض فينولية والبوليفينول. وهي تعمل كمضادات للأكسدة وقد يكون لها خصائص وقائية ضد بعض الأمراض المزمنة.

المواد الكيميائية النباتية: مجموعة غير متجانسة من المواد النشطة بيولوجيًا في الغذاء؛ وهي من أصل نباتي، مثل الفلافونويد والكاروتينات. وتعمل هذه المركبات كمضادات للأكسدة، ومُنظمة للإنزيمات، ومحفزات للجهاز المناعي، ومُنظمة لهرمون التمثيل الغذائي.

وظيفة تكوين الأنسجة وإعادة  تجديدها: هي وظيفة خاصة ببناء الجسم والأنسجة وتجديدها. والبروتينات هي التي تؤدي هذه الوظيفة بشكل أساسي.

دهون غير مشبعة متعددة: هي مركبات الدهون التي تحتوي على اثنين أو أكثر من الروابط المزدوجة في بنيتها الكيميائية، وهي دهون غير مشبعة عالية الدرجة، وسائلة في درجة حرارة الغرفة. ومن بعض مصادر تلك الدهون: الأسماك الزيتية، والمكسرات ومعظم زيوت بذور الخضروات (عباد الشمس وفول الصويا والذرة). نحصل على دهون أوميجا 6  غير المشبعة المتعددة  من زيت عباد الشمس، وأوميجا 3 من الأسماك.

البوتاسيوم: هو أحد المعادن الأساسية الموجود بشكل رئيسي في الخضراوات، ويشارك في ضمان الأداء الجيد لجميع خلايا الجسم.  وهو يوجد على سبيل المثال في البقول والخضراوات والفواكه.

البريبيوتك: المأكولات التي تحتوي على المغذيات التي تحفز نمو ونشاط البكتيريا المفيدة في الفلورا المعوية. ومن بين هذه الأطعمة هي تلك الغنية بالألياف الغذائية.

البروبيوتيك: المأكولات التي تحتوي على البكتيريا الحية التي تنشط في القناة الهضمية ولها تأثيرات فسيولوجية هامة. يمكن في حالة تناولها بكميات كافية أن تساعد في توازن بكتريا الأمعاء ( الفلورا المعوية) وتعزيز الجهاز المناعي. مثال على البروبيوتيك هو الزبادي.

البروتين: المغذيات الأساسية للنمو وإصلاح الأنسجة. وعلى سبيل المثال يوجد البروتين في الأطعمة من مصادر حيوانية ونباتية على حد سواء.

الأطعمة التنظيمية: وهي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن وتُساعد الجسم على تأدية الوظائف بشكل جيد. ومن الأمثلة على تلك الأطعمة: الفواكه والخضراوات.

الوظيفة التنظيمية: تهدف إلى تنظيم التفاعلات الكيميائية الحيوية في الجسم. وتؤدي هذه الوظيفة في الغالب كل من الفيتامينات والمعادن.

الدهون المشبعة: هي مركبات الدهون التي ليس لها أي روابط ثنائية في التركيب الكيميائي وحالتها الطبيعية  هي الحالة الصلبة في درجة حرارة الغرفة. الدهون الموجودة في الأطعمة الحيوانية غالبًا ما تكون مضارة للقلب والشرايين عند استهلاكها بشكل زائد.

الحصة:  هي جزء أو كمية من المواد الغذائية المناسبة للحصول على تغذية متنوعة وجيدة وكافية حسب العمر والإحتياجات الفردية.

الكربوهيدرات البسيطة: مركبات الطاقة التي تتكون من جزيئات الكربون القصيرة، والمعروفة أيضًا باسم السكريات لحلاوتها، أي أنها تعطي نكهة حلوة. وهي تُمتص بسرعة في الجسم، لذلك تعتبر مصدرًا سريعًا للطاقة، أما المنتجات المصنوعة من السكر المكرر فهي توفر السعرات الحرارية والقليل من القيمة الغذائية، لذا يجب أن تُستهلك بشكل معتدل.

أغذية البناء: تحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات، والتي تشارك في عمليات النمو وإصلاح الأنسجة التالفة. أمثلة عليها: اللحوم والبيض والسمك.

الفيتامين: هو من المغذيات الدقيقة ذات الأصل العضوي وهو ضروري بنسب صغيرة لأداء الوظائف المختلفة على نحو جيد. ويتم تصنيف الفيتامينات حسب الخصائص الفيزيائية إلى مجموعتين: فيتامينات قابلة للذوبان في الماء وأخرى قابلة للذوبان في الدهون .

الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون: هي مجموعة من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون. وهي الفيتامينات A، D، E و K. وهي قابلة للتغيير الطفيف، ويمكن للجسم تخزينها بسهولة. الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء: بقية الفيتامينات (المركب ب وفيتامين C)، وهي ذات درجة ذوبان عالية، ويلزم تجديدها يوميًا في الجسم. الفيتامينات التي تتأثر بالحرارة: هي الفيتامينات المعدلة و / أو التي دمرت بفعل الحرارة.

فيتامين (أ) A: فيتامين يمكن الحصول عليه من الأغذية الحيوانية أو النباتية. في مملكة الحيوان يسمى الريتينول وفي المملكة النباتية يسمى بيتا كاروتين. على سبيل المثال: يوجد فيتامين A في الجزر وصفار البيض.

فيتامين (ب12 ) B12 (سيانوكوبالامين): من المواد الغذائية الأساسية للنمو وتكوين خلايا الدم الحمراء والأنسجة الأخرى. ويوجد فقط في الأغذية الحيوانية، على سبيل المثال الكبد واللحوم ومنتجات الألبان.

فيتامين (ج) C (حمض الاسكوربيك): فيتامين له قدرة مضادة للأكسدة وله دور هام في نمو وأداء الكائن الحي كله. وهو معروف أيضا بقدرته على تحسين امتصاص الحديد على مستوى الأمعاء، وهو يوجد على سبيل المثال في الفواكه والخضروات.

فيتامين (د) D (كالسيفرول): من المغذيات الدقيقة التي تساعد الجسم على امتصاص واستخدام الكالسيوم من الطعام. وهو موجود على سبيل المثال في منتجات الألبان والأسماك.  ويمكن لجسم الإنسان أن يننتج هذا الفيتامين عندما يكون هناك ضوء نهار كافٍ.

فيتامين (ه)  E (توكوفيرول): مركب مضاد للأكسدة مهم للنمو الطبيعي للطفل.  ويمكن الحصول عليه من الزيوت النباتية، الزيتون، المكسرات والبذور.

Publish date 09/02/2016 12:44
Last updated 09/02/2016 12:45